رسائل

الموقع متوقف عن النشر بسبب مدونة الصحافة والنشر المشؤومة التي أعدها مصطفى الخلفي وزير الاتصال على عهد حكومة بنكيران البائدة .. سنبقى على تواصل مع زوارنا الأعزاء من خلال صفحاتنا الفيسبوكية